بعد وصوله إلى الصالات يوم الخميس الماضي، تصدّر فيلم «علاء الدين» الجديد (إخراج عاي ريتشي) إيرادات السينما في أميركا الشمالية في مطلع الأسبوع مسجلاً 86.1 مليون دولار أميركي. الشريط هو نسخة live-action حديثة من عمل الرسوم المتحركة الشهير الذي أطلقته «ديزني» في 1992، وهو من بطولة الكندي من أصل مصري مينا مسعود، والبريطانية نعومي سكوت، والأميركي ويل سميث، وغيرهم.

وتراجع فيلم الحركة «جون ويك: الفصل الثالث ـــ بارابيلوم» من المركز الأوّل إلى الثاني هذا الأسبوع محققاً إيرادات بلغت 24.4 مليون دولار. والفيلم بطولة كيانو ريفز، وهالي بيري، وإيان ماكشين، ومن إخراج تشاد ستاهيلسكي.
التراجع كان أيضاً من نصيب فيلم «المنتقمون: لعبة النهاية» إذ حلّ في المركز الثالث بعدما كان في الثاني الأسبوع الفائت، بــ 16.8 مليون دولار. العمل من بطولة روبرت داوني جونيور، وكريس همسوورث، وسكارليت جوهانسون، وإخراج الأخوين روسو.
والحال نفسه انسحب على فيلم الفانتازيا العائلي «بوكيمون: المفتش بيكاتشو» الذي تراجع من المركز الثالث إلى الرابع بإيرادات بلغت 13.3 مليون دولار. الشريط الذي أخرجه روب ليترمان، تضم لائحة أبطاله كل من: رايان رينولدز، وجيستيث سميث، وكاثرين نيوتن، وآخرين.
وجاء فيلم الرعب الجديد «برايتبيرن» (إخراج ديفيد ياروفسكي ـــ بطولة إليزابيث بانكس وديفيد دينمان ومات جونز) في المركز الخامس بإيرادات بلغت 7.5 مليون دولار.