انتقد النجم البريطاني إلتون جون (1947) حذف روسيا مشاهد جنسية مثلية من الفيلم الغنائي الجديد «روكتمان» (إخراج ديكستر فليتشر) المستوحى من حياته الشخصية. جون وصناع الشريط الذي وصل الأسبوع الماضي إلى السينمات (بما فيها اللبنانية)، أصدروا بياناً أوّل من أمس بعدما ذكرت وسائل إعلام أن الرقابة الروسية قررت حذف مشاهد جنسية بين مثليين وأخرى لتعاطي المخدرات من العمل الذي يصوّر رحلة وصول إلتون إلى عالم الشهرة.

ومما في البيان: «نرفض بأشد العبارات قرار الانقياد للقوانين المحلية وقيام الرقابة بحذف مشاهد من «روكتمان» لعرضه في السوق الروسية».
وكانت صحيفة «موسكو تايمز» قد نقلت عن ناقد روسي شاهد الفيلم في عرضه العالمي الأوّل في «مهرجان كان السينمائي الدولي» في 16 أيار (مايو) الماضي قوله إن مقاطع عدّة من الفيلم، مدتها خمس دقائق تقريباً إجمالاً، «اختفت في النسخة الروسية».
علماً بأنّ صاحب أغنية Candle in the Wind من أبرز المدافعين عن حقوق مجتمع الميم الذي ينتمي إليه، وانتقد علانية قبلاً قانوناً يعود لعام 2013 يحظر نشر مواد «دعائية للمثلية» بين الشبان الروس.