مثلت النجمة الكولومبية شاكيرا، اليوم الخميس أمام محكمة إسبانية للرد على اتهامات بالاحتيال الضريبي، بعدما اتهمها ممثلو الادعاء بعدم دفع ما يصل إلى 16.29مليون دولار أميركي ضريبة على الدخل الذي حققته بين عامي 2012 و2014.

ووصلت الفنانة البالغة 42 عاماً إلى محكمة إسبالوغاس دي ليوبراغات قرب برشلونة اليوم عبر مدخل مرأب السيارات في المحكمة لتجنب وسائل الإعلام وشوهدت لفترة وجيزة من نافذة.

شاكيرا أمام مقرّ المحكمة
ووجّه المدعون الاتهامات في كانون الأول (ديسمبر) الماضي عن الفترة التي يقولون إن شاكيرا كانت تقيم خلالها في منطقة كتالونيا، لكن ممثلي المغنية يقولون إنّها لم تعش في إسبانيا حتى عام 2015 وسددت كل التزاماتها الضريبية. علماً بأنّ صاحبة أغنية «نادا» مرتبطة بمدافع نادي برشلونة جيرار بيكيه منذ 2011، وأنجبت منه طفلين هما: «ميلان» (6 سنوات) و«ساشا» (4 سنوات).