منحت ملكة إنكلترا إليزابيث الثانية الممثلة البريطانية أوليفيا كولمان (45 عاماً) وساماً كمكافأة لها على «مساهمتها في إشعاع الثقافة البريطانية».

الفنانة الحائزة جائزة أوسكار تؤدي دور الملكة في الجزء الثالث من مسلسل «التاج» (نفليكس) خلفاً لمواطنتها كلير فوي، تقلّدت أمس السبت، وسام الإمبراطورية البريطانية (CBE) من رتبة قائد، ضمن القائمة التقليدية للأوسمة والألقاب التي تمنح لمناسبة العيد الميلاد الرسمي للملكة إليزابيث الثانية (93 عاماً).
وتمنح هذه الأوسمة والألقاب الملكية مرتين في السنة لمناسبة رأس السنة وعيد الميلاد الرسمي للملكة الذي يحتفل به في حزيران (يونيو) على رغم من أنّها ولدت في 21 نيسان (أبريل) 1926.
وتكرّم الملكة من خلال هذه القائمة مشاهير فضلاً عن أشخاص من عامة الشعب يكرّسون وقتهم لأعمال خيرية ولمساعدة أفراد المجتمع. علماً بأنّ القائمة هذه السنة ضمّت 1073 شخصاً.
تعليقاً على الحدث، قالت كولمان: «تغمرني السعادة والتواضع لكوني برفقة أشخاص رائعين لم تتسن لغالبيتهم أن يظهروا مثلي أنا، لكن آمل بأن يحصلوا على هذه الفرصة الآن».
يأتي ذلك بعدما حصلت أوليفيا هذه السنة جائزتي «أوسكار» و«بافتا» كأفضل ممثلة عن دورها في فيلم «ذا فايفوريت» (2018 ــ إخراج يورغوس لانثيموس) الذي تؤدي فيه دور الملكة «آن».