تستعد «نتفليكس» لإطلاق الجزء الثاني من مسلسلها Dark في الحادي والعشرين من شهر حزيران (يونيو) الحالي، وهو أول إنتاجاتها الألمانية، عُرض الجزء الأوّل منه في أواخر عام 2017 وحظي بحفاوة نقدية.

تبدأ أحداث العمل المشوق في قرية ويندن الألمانية الصغيرة التي تحتضن مصنعاً للطاقة النووية، عندما يختفي منها طفلان في ظروف غامضة يبدأ ماضيها الآثم والمليء بالأسرار بالتكشف، حيث تتشابك العلاقات بين أربع عوائل في القرية، يعيش بعضها حياة مزدوجة ويخفي البعض الآخر أسراراً لا يجروء على البوح بها، خلال رحلة بحثهم عن الأطفال المفقودين.
تقدم الدراما الغامضة والمشوقة ألغازاً متداخلة مليئة بالتحولات الدرامية، تدور في فلكها شخصيات عدة مدفوعة بالفضول والحاجة لفهم ما حدث ويحدث وسيحدث، تربطهم جميعاً علاقة بماضي القرية المضطرب.
تدور الأحداث عبر ثلاثة خطوط زمنية متمثلة بالأعوام: 2019 و1986و1953 في القرية نفسها التي تحتوي كهوفها على لغز يربط الماضي بالحاضر والمستقبل عبر ظاهرة ما ورائية تتكرر كل 33 عاماً، تتيح للبعض السفر عبر الزمن إلى الماضي أو إلى المستقبل.
وبحسب الفيديو التشويقي الذي كشفت عنه الشبكة الأميركية المتخصصة في مجال الـ «ستريمينغ»، سيدخل في الجزء الثاني خط زمني رابع للعام 2052 يضاف إلى السلسلة الزمنية التي بني عليها العمل. ويظهر البرومو «يوناس» (لويس هوفمان) إحدى شخصيات العمل الرئيسية وهو يحاول إصلاح أخطاء بلدته الصغيرة، كما يظهر القس «نوا» (مارك واشكيه) الذي يستمر في مهمته بالتلاعب بالزمن ليصل إلى نهاية العالم.
في هذا السياق، قالت «نتفليكس» إنّ الجزء الثاني سيركز على الدورة الزمنية الثانية لرحلة «يوناس»، وأنّ المسلسل سيكون من ثلاثة أجزاء، إذ من المقرر أن يعرض الموسم الثالث والأخير في 2020.