أعلنت دار «كريستيز» للمزادات، أمس الخميس أنّ مجموعة من 50 خطاب حب كتبها المغني والشاعر الغنائي الكندي ليونارد كوهين للمرأة التي كانت مصدر إلهام لرائعته «وداعاً ماريان» بيعت بنحو 876 ألف دولار أميركي، وتجاوز بعضها خمسة أمثال السعر الذي كان متوقعاً لها قبل المزاد.

يسجل أرشيف الخطابات من كوهين إلى ماريان إيلن علاقة حبهما في الستينيات وصعوده من شاعر يشق طريقه بجهد إلى موسيقي شهير.
وبيع الخطاب الأعلى ثمناً الذي كتبه كوهين في كانون الأوّل (ديسمبر) 1960 وعنوانه «وحدي وقواميس اللغة الضخمة» بنحو 56250 دولاراً مقارنة بالسعر المتوقع قبل المزاد والذي بلغ عشرة آلاف دولار.
قالت «كريستيز» إنّ خطاباً آخر كتب عام 1964 وعنوانه «مشهور ولكن خاو» بيع بنحو 35 ألف دولار، وفق ما ذكرت وكالة «رويترز».
التقى كوهين إيلن، المولودة في النرويج، في جزيرة هيدرا اليونانية عام 1960 قبل أن تصبح مصدر إلهام له في كثير من أشهر أغانيه.
وتوفيت إيلن بعد صراع مع سرطان الدم في أوسلو في تموز (يوليو) 2016 عن 81 عاماً، قبل أن يلحق بها كوهين في تشرين الثاني (نوفمبر) من نفس العام وبسبب المرض ذاته عن 82 عاماً.
علماً بأنّ ليونارد كوهين كان يناصر «إسرائيل» وغنّى لجيش العدو في حرب 1973، كما أحيا حفلات عدّة في الأراضي المحتلة.