أعلنت شركة «والت ديزني» أنّها ستصدر نسخة معدلة من فيلمها «المنتقمون: لعبة النهاية»، بعد غدٍ الجمعة تشمل مشهداً سبق حذفه من نسخة العرض الأولى، في تحرّك قد يدفع فيلم أبطال «مارفل» الخارقين إلى تحطيم أرقام شباك التذاكر لأعلى الإيرادات على الإطلاق.

وكان الشريط قد حقق إيرادات قُدّرت بنحو 2.75 مليار دولار أميركي في شباك التذاكر العالمي منذ عرضه في نيسان (أبريل)، أي أقل بواقع 38 مليون دولار من فيلم الخيال العلمي «أفاتار» الذي عُرض في 2009 والذي يحتل المركز الأولى كأعلى فيلم من حيث الإيرادات على الإطلاق في تاريخ السينما، وفقاً لموقع «بوكس أوفيس موجو».
وقالت «ديزني» في بيان أصدرته أمس الثلاثاء إنّ النسخة المعدّلة ستشمل المشهد المحذوف بالإضافة إلى مقدمة جديدة من أنتوني روسو أحد مخرجي الفيلم، مضيفةً أنّ محبي العمل سيحصلون على ملصق خاص به مع تذاكرهم.
«المنتقمون: لعبة النهاية» من بطولة روبرت داوني جونيور وكريس هيمسوورث وسكارليت جوهانسون وآخرين في دور أبطال خارقين يحاربون الشرير «ثانوس» الذي يلعب دوره جوش برولين. والفيلم هو ذروة قصة سُردت على مدى 22 من أفلام استديوات «مارفل» على مدى عشر سنوات.