غادرنا اليوم، الفنان جوزيف نمنم، أو جوزيف الشعك (1957-2019) عن عمر ناهز الـ62 عاماً. رحل صاحب أشهر أغاني التسعينيات الرومانسية، بعد صراع مع مرض في الكبد في مستشفى «كليمنصو» الطبي، استمر لخمس سنوات. عرف نمنم، بأغانيه العاطفية في تلك الحقبة، واستمر رواجها بعد أكثر من 15 عاماً يرددها الجيل الذي نشأ في فترة التسعينيات. «إلنا شهور منتلاقى»، «ما بدي تسافر»، «عيونك حلوين»، وغيرها من الأغاني التي ظل نمنم يؤديها قبل اصابته بالمرض في المطاعم والنوادي الليلية.


وتبقى أشهر أعماله: «لن أحب سواك» أو «لا أطلب غير هواك»، التي أدّاها باللغة العربية الفصحى، وتحاكي قضية غيرة المرأة بطريقة عاطفية جداً، وبقيت الأكثر طلباً لدى جمهور الراحل، حتى في السنوات الأخيرة. عرف نمنم بظهوره التلفزيوني الدائم على شاشة lbci، عبر استضافته ضمن برامجها الغنائية الترفيهية في فترة التسعينيات وما بعدها.
يحتفل بالصلاة على راحة نفس الراحل غداً في كنيسة «مار سمعان العامودي الرعائية» في «غوسطا»، على أن تقبل التعازي اليوم، عند الساعة الثانية ولغاية السابعة مساء، ويوم السبت في التوقيت نفسه،في صالون الكنيسة.