«البحر بيساع الكلّ»، هو عنوان الحملة التي أطلقتها المحامية روى سليمان، قبل فترة وجيزة، دفاعاً عن حق النساء بالسباحة في المنتجعات السياحية وهنّ يرتدين بالـ «بوركيني»، أي لباس البحر المخصص للمحجّبات. جاء ذلك اعتراضاً على رفض بعض المسابح الشهيرة للأمر، ما يعدّ انتهاكاً صارخاً للحقوق الأساسية وتعارضاً واضحاً مع الحريات العامة التي تشمل جميع اللبنانيين في «بلد الحريات».

وقبل ساعات، أعلنت المغنية اللبنانية المعتزلة أمل حجازي دعمها للحملة، إذا أعادت عبر حسابَيْها الرسميَيْن على إنستغرام وفايسبوك نشر أحد بوسترات الحملة التي تُظهر يافطة لمنع المحجبات تتضمّن عبارة «ممنوع يكون ممنوع». وأرفقت أمل التي ارتدت الحجاب الصورة بالتعليق التالي: «ما رأيكم بهذه الإهانة والعنصرية؟! لقد رأيت مثل هذه اليافطة ولكن لمنع دخول الحيوانات!! البحر للجميع».