جدّدت مغنية الراب الأميركية «كاردي بي»، أوّل من أمس الثلاثاء، دعمها لبيرني ساندرز الذي ينافس لنيل ترشيح حزبه الديموقراطي للانتخابات الرئاسية الأميركية في 2020. سيناتور فيرمونت الذي يعد العدة للانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي تحضيراً للسباق إلى البيت الأبيض، حرض على شكر الفنانة البالغة 26 عاماً عبر «تويتر» قائلاً: «نضالنا من أجل العدالة لم ينته بعد ونحن لن نستسلم أبداً».


وكانت «كاردي بي» قد غرّدت أنّه «يؤسفني أن نكون قد تخلّينا عنه سنة 2016. فهذا الرجل يناضل من أجل المساواة في الحقوق، حقوق الإنسان، منذ فترة طويلة». وأردفت في رسالتها التي حظيت بأكثر من 80 ألف إعجاب (لايك) أنّ «جعل هذا البلد مكاناً أفضل للعيش هو فعلاً ما يسعى إليه منذ فترة طويلة. وليس ذلك مجرّد محور في حملته».
سبق لـ «كاردي بي» أن سجّلت سنة 2016 شريط فيديو دعت فيه إلى التصويت لبيرني ساندرز، كما أنّها أكدت في مقابلة نشرتها مجلة «فارايتي» في نيسان (أبريل) الماضي تأييدها له في السباق الرئاسي سنة 2020، قائلة: «أنا دوماً مع بيرني».