عن عمر 33 عاماً، توفي الفنان الإيفواري دي. جاي عرفات أخيراً بعد تعرّضه لإصابات بالغة جرّاء حادث سير. هذا ما أعلنت قناة RTI المحلية أمس الإثنين على «تويتر»، مشيرة إلى أنّ الحداث وقع مساء الأحد. بحسب المنشورات التي يتم تداولها على مواقع التواصل الإجتماعي، كان المغني الذي يحظي بشعبية واسعة في البلدان الأفريقية الفرونكوفونية يقود درّاجة نارية حين اصطدم بسيارة، قبل أن ينقل إلى إحدى مستشفيات أبيدجان حيث فارق الحياة.


ولد دي. جاي عرفات في عام 1986، وفي رصيده 11 ألبوماً تنتمي غالبيتها إلى الـ coupé-décalé، وهو نوع موسيقى راقصة يجمع بين الإيقاع السريع والإيقاعات المتقلبة مع غناء الهيب هوب.
إيكس فونتين المنتج والمتخصص في موسيقى الهيب هوب، قال لـ «وكالة الصحافة الفرنسية» إنّه «نحن جميعاً في حالة صدمة... لقد كان مغنياً حقيقياً وعازف درامز... أعطى نفساً جديداً للـ كوبيه ــ ديكال».
وفي وقت لاحق من يوم أمس الإثنين، تجمع حوالي 1000 من المعجبين، باكين وهتفوا «عرفات لا يمكن أن يموت» أمام المستشفى في ضاحية كوكودي في أبيدجان. من ناحيته، قدّم وزير الثقافة الإيفواري موريس كواكو باندامان عن تعازيه وقال إنه سيتم تكريم الموسيقي. علماً بأنّ الراحل وُلد لأمّ معروفة في عالم الغناء واب ذائع الصيت في مجال هندسة الصوت، كما كان صاحب كاريزما طاغية.