ضجّت مواقع التواصل الاجتماعي بخبر إلغاء مباراة في الملاكمة كانت مقرّرة في 30 تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل في بازل بين مغنيَي الـ «راب» الفرنسيين بوبا وكاريس، وفق ما نقلت «وكالة الصحافة الفرنسية» عن السلطات الإقليمية السويسرية أوّل من أمس الجمعة.

وكان من المتوقع أن تستضيف صالة «سانت ياكوبساله» في بازل التي تتسع لـتسعة آلاف شخص مباراة الملاكمة بين النجمين اللذين حكم عليهما بالسجن لمدة 18 شهراً مع وقف التنفيذ وغرامة قدرها 50 ألف يورو بسبب عراكهما العنيف الذي نشب بينهما في مطار أورلي الباريسي في آب (أغسطس) 2018.
وقالت إدارة التعليم في مدينة بازل التي تملك الصالة إنه بعد التشاور مع الشرطة المحلية والإقليمية، سحبت التصريح وألغيت المباراة.
وأضافت في بيان أنّه «بعد تقويم الوضع الأمني، تبين لنا أن مباراة الملاكمة هذه (...) لا يمكن أن تحدث»، موضحةً أنّها كانت ضحية «خداع»، ومشيرة إلى أنّها لم تكن على علم بطبيعة الحدث خلال مفاوضات العقد.
وربما اختار الفنانان كاريس (39 عاماً) وبوبا (42 عاماً) سويسرا وجهة للتقاتل في ما بينهما لأنّ رياضة الملاكمة العنيفة هذه محظورة في فرنسا. علماً بأنّ الفائز كان سيحصل على مبلغ 1.5 مليون يورو فيما خصّص ثلث هذه الأموال للخاسر.