لا شك في أنّ أحدث أفلام جيمس بوند الذي يُخرجه الأميركي كاري فوكوناغا يواجه منذ ما قبل انطلاق تصويره تعثّرات عدّة. لكن بعد الكثير من الأخذ والردّ، أعلن الحساب الرسمي للعمل على تويتر أنّ اسم الشريط رقم 25 في سلسلة الجاسوسية الهوليوودية الشهيرة سيكونNo Time to Die (لا وقت للموت)، مؤكداً أنّ تاريخ وصوله إلى صالات المملكة المتحدة سيكون في الثالث من نيسان (أبريل) 2020، قبل أن ينتقل في الثامن من الشهر نفسه إلى السينمات الأميركية والعالم.

في «لا وقت للموت»، يجسّد الممثل البريطاني دانيال كريغ شخصية العمل السرّي 007 للمرّة الخامسة والأخيرة، بمشاركة نخبة من النجوم، من بينهم الأميركي ــ المصري رامي مالك، وليا سيدو، وآنا دي أرماس، ولاشانا لينش. علماً بأنّ فوكوناغا تشارك كتابة السيناريو مع سكوت زي. بيرنز وفيبي والر ــ بريدج وغيرهما.
يؤدّي مالك في الشريط في دور الشرير الرئيسي. وفيما يقرّر بوند ترك العمل والاستمتاع بحياة هادئة في جامايكا، لا تدوم «النعمة» طويلاً إذ يحضر صديقه القديم «فيليكس ليتر» من «وكالة الاستخبارات المركزية» ليطلب مساعدته في إنقاذ عالِم مخطوف، فيقع جيمس بوند في مواجهة مع عالم شرير غامض مسلّح بتكنولوجيا جديدة وخطيرة.