أمام محكمة في مانهاتن في ولاية نيويورك، دفع المنتج السينمائي الأميركي السابق هارفي واينستين ببراءته، أمس الإثنين من اتهام جديد بينما تأجّلت محاكمته المقبلة إلى السادس من كانون الثاني (يناير) المقبل في قضية اتهمه فيها المدعون بالاغتصاب والاعتداء الجنسي.

علماً بأنّه كان من المقرر أن تبدأ المحاكمة في التاسع من أيلول (سبتمبر) 2019.
ووُجه لواينستين اتهامان بالاعتداء الجنسي استناداً لمزاعم من امرأتين في 2006 و2013. وهذان الاتهامان مشابهان لاتهامات واجهها في لائحة سابقة.
لكن اللائحة الجديدة تكشف أيضاً أنّ امرأة ثالثة ستُستدعى للشهادة بشأن ما إذا كان واينستين اغتصبها في عام 1993. ولا يمكن اتهام واينستين مباشرة باغتصاب تلك المرأة، وهي الممثلة أنابيلا سكيورا، بسبب سقوط حقها بالتقادم.