كشف ماثيو نولز، والد مغنيتَي البوب الشهيرتين بيونسيه وسولانج، أمس الأربعاء عن إصابته بسرطان الثدي. الرجل البالغ 67 عاماً، تحدّث عن حالته الصحية في مقابلة تلفزيونية ضمن برنامج «غود مورنينغ أميركا» الذي تبثه شبكة abc الأميركية. وبُث الإعلان الترويجي للمقابلة أوّل من أمس الثلاثاء، ليتزامن مع اليوم الأوّل من شهر تشرين الأوّل (أكتوبر) المخصص عالمياً للتوعية بسرطان الثدي.

في الإعلان، يظهر ماثيو وهو يتلقى سؤالاً عن الطريقة التي ساق بها خبر إصابته بالمرض إلى أفراد عائلته، ليؤكد على صفحته على تويتر أنه سيكشف عن نبأ خاص في البرنامج الذي أذيع أمس داعياً الجمهور إلى المتابعة.
وكان ماثيو قد طلّق زوجته تينا، والدة المغنيتين بيونسيه وسولانج، عام 2011 وأنجب طفلين من زوجته الثانية، جينا.
سرطان الثدي مرض يندر بين الرجال مقارنة بالنساء، وكشف تقرير رسمي عن إصابة 319 رجلاً بسرطان الثدي في المملكة المتحدة عام 2017، مقارنة بنحو 46 ألف امرأة في العام نفسه، بحسب ما نقلت «هيئة الإذاعة البريطانية» عن مكتب الإحصاءات الوطنية.
وتتوقف حالة المصابين على مدى انتشار المرض في الجسم وقت التشخيص، بحسب خدمة الصحة الوطنية في بريطانيا.
كما يمكن الاستدلال بالعين على الإصابة بسرطان الثدي لدى الرجال عبر وجود ورم في الثدي، وانقلاب الحلمة إلى الداخل، وخروج سائل منها.