من المكان عينه الذي احتجز فيه مجموعة أمراء سعوديين قبل عامين، أي فندق الـ«ريتز كارلتون» انطلقت أمس، أعمال «منتدى صناعة الترفيه» في الرياض. على مدى يومين متتاليين، استضافت «هيئة الترفيه» التي يرأسها تركي آل الشيخ، مجموعة نجوم ومشاهير من العالمين العربي والغربي، ومن أسمتهم الهيئة بـ «المؤثرين» لفتح نقاشات وتنظيم ورش عمل حول هذه الصناعة. منتدى وصفه الإعلام السعودي بأنه يشكل «منعطفاً» في صناعة الترفيه في المملكة.



الإفتتاح كان لبنانياً مع الفنانين المخضرمين وحيد جلال وجهاد الأطرش، تكريماً لهما على الشهرة التي أحدثاها في أداء صوتهما في العملين الكرتونيين الشهيرين «غريندايزر»، و«سيلفر». في حديث مع lbci، دردش رئيس «هيئة الترفيه» أمس، وقال لمراسلة المحطة من هناك رنيم بو خزام، أنه تعمّد تدشين المنتدى رمزياً من لبنان، كرسالة له: «أنه منحبكن»، ولاحقاً انتشر فيديو قصير صوّرته أنابيلا هلال، مع آل الشيخ، تقول له فيه: «مبروك هالإيفنت الحلو»، فيجيبها بالقول: «لو ما انت حلوة ما سويت معك الفيديو». كلام عقبت عليه هلال بالضحك، علماً أنه يسجل لتحرش لفظي واضح من قبل آل الشيخ بها، لكن يبدو أنها فضّلت أن تلتقط «السلفي» معه على أن تعبّر عن إنزعاجها من كلامه! وقبيل بدء أعمال المنتدى الذي استقطب نجوماً في عالم السينما أمثال: شاروخان، جان كلود فاندام، جيسون ماموا، وجاكي شان، الى جانب فنانين عرب أغلبهم آتون من مصر كعمرو دياب، رجاء الجداوي، يسرا، هاني شاكر، بوسي شلبي، وأصالة. وكانت الحصة الأبرز للفنانين اللبنانيين الذين ـ بحسب المعلومات ـــ وصلوا الى الرياض بطائرات خاصة من قبل المستشار السعودي، وجمعوا على مائدة آل الشيخ، ومن ضمن هؤلاء: وليد توفيق، عاصي الحلاني، جورج قرداحي وغيرهم الذين انتشرت صورهم بطفرة على المنصات الإجتماعية وسط حالة من التباهي في مشاركتهم في فعاليات المنتدى المذكور.