خلال الأشهر الماضية، حُكي الكثير عن «ممالك النار» (إنتاج شركة «جينو ميديا» ــ ياسر حارب) الذي أُنجرز في أجواء تطغى عليها السريّة. المسلسل التاريخي الضخم (بلغت ميزانيته حوالي 40 مليون دولار أميركي) الذي كتبه المصري محمد سليمان عبد الملك، وأخرجه البريطاني بيتر ويبر الذي دارت كاميراته في عدد من المناطق التونسية. وفيما كان يتوقع أن يبصر هذا العمل الدرامي النور عبر شبكة الـ «ستريمينغ» الأميركية «نتفليكس»، أعلنت شبكة mbc السعودية أخيراً عن أنّها ستباشر عرضه اعتباراً من 17 تشرين الثاني (نوفمبر) الحالي على قناة mbc 5، كما أفرجت عن الفيديو الترويجي الخاص به.

يوثّق «ممالك النار» درامياً الحقبة الأخيرة من دولة المماليك وسقوطها على يد العثمانيين في بدايات القرن السادس عشر، ويسلّط الضوء كذلك على مرحلة في التاريخ العربي غنية بالأحداث، محاولاً في الوقت نفسه «كشف العديد من الحقائق». ويبدو أنّ التركيز سيكون على حياة السلطان سليم الأوّل الذي حكم الدولة العثمانية في الفترة الممتدة بين عامي 1512 و1520، راصداً «المجازر وأعمال السلب والنهب التي قامت فيا قوات الإنكشارية في حق أهل مصر والشام»
قائمة الأبطالة المشاركين في المسلسل تشمل مجموعة كبيرة من النجوم السوريين والمصريين، أبرزهم: رشيد عساف (سلطان المماليك قانصوه الغوري)، ومحمود نصر (سليم الأول)، وكندة حنا، ومنى واصف، ومحمود الجندي، وخالد النبوي (طومان باي).