في كتاب Me: Elton John Official Autobiography الصادر في منتصف الشهر الماضي، كشف إلتون جون عن معركته مع سرطان البوستاتا، متحدثاً بالتفصيل عن الأوقات الصعبة التي عاشها في عام 2017، عندما شُخّصت إصابته بالمرض الخبيث الذي تمكن الأطباء من إكتشافه مبكراً خلال تخطيطه لجولته الفنية العالمية الأخيرة Yellow Brick Road. يومها، خضع النجم البريطاني إلى عملية جراحية، عانى بعدها من مضاعفات وكان بينه وبين الموت «24 ساعة».

عن هذا الموضوع تحديداً، أسهب الفنان البالغ 72 عاماً في وثائقي Elton John: Uncensored الذي تبثّه «بي. بي. سي 1» في 28 تشرين الثاني (نوفمبر) الحالي. وشدّد جون على أنّه كان عليه «أن يتعلّم المشي من جديد»، وأضاف: «عدت إلى المنزل ووصلت إلى لندن وكنت مريضاً جداً، وتم نقلي إلى المستشفى لتلقي العناية المركزة… كنت مريضاً للغاية. كل ما استطعت التفكير فيه عندما كنت مستلقياً على فراشي في المستشفى كان: «من فضلك (يا رب) لا تدعني أموت، أريد أن أرى أطفالي»، ولحسن الحظ نجوت من ذلك».
وأوضح إلتون أنّ صحّته اليوم جيدة جداً، متطرّقاً في الوقت نفسه إلى معركته مع الإدمان على الكحول، كاشفاً انّه كان «يشرب زجاجة كاملة من الويسكي يومياً».