في غرفته في نزل في ميامي، عُثر على سيلفيو هورتا ميتاً أمس الثلاثاء. عن عمر 45 عاماً، رحل صانع Ugly Betty (بيتي القبيحة)، أحد أشهر مسلسلات شبكة ABC الأميركية. وقالت مصادر لمجلة «فارايتي» الأميركية إنّ هورتا توفي نتيجة إصابته بطلق ناري «ذاتي». في هذا السياق، أكد متحدث باسم الراحل النبأ، غير أنّه رفض التعليق على ملابسات الحادث وتقديم تفاصيل إضافية حول طبيعته.

النسخة الأميركية من Ugly Betty، كانت من بطولة أميركا فيريرا، وعُرض على مدى مواسم عدّة بين عامي 2006 و2010، مستنداً إلى التيلينوفا الكولومبية الناجحة Yo soy Betty, la fea.

في العمل الكوميدي الناطق بالإنكليزية، تولّى هورتا مهمّة إدارة المشروع وكان على رأس فريق الكتّاب.
وُلد الراحل في ميامي لأبوين كوبيين، وتخصص في مجال إنتاج صناعة الأفلام في «جامعة نيويورك». أكبر إنجازاته المهنية كانت عام 1998 عندما كتب سيناريو فيلم الرعب Urban Legend، حيث تحول النص إلى قصة ناجحة من بطولة جاريد ليتو وأليسيا ويت. علماً بأنّه في 2018 كان لديه مشروع قيد التطوير مع ماري جاي. بلايدج لصالح «فوكس». وقد استلهمت السلسلة المرتقبة، التي تحمل عنوان Move، حياة الكوريغراف الشهيرة والمخرجة الإبداعية لوريان غيبسون التي تعاونت مع مايكل جاكسون، وبيونسيه، وأليشيا كيز، و«ليدي غاغا»، وغيرهم.
ومن بين الأعمال التي سبق أن وقّعها سيلفيو هورتا، نذكر: The Chronicle، وJake 2.0، وThe Curse of the Fuentes Wome.