في نيسان (أبريل) المقبل، سيكون محبو النجم البريطاني الراحل ديفيد بووي (1947 ــ 2016) على موعد مع عملين جديدَيْن، هما أسطوانة مطوّلة (EP) تضم نسخات غير مسموعة سابقاً لأغنيات شهيرة في رصيده، فضلاً عن تسجيل لجلسة حيّة أُطلق عليه اسم The ChangesNowBowie.

أول أعمال الأسطوانة التي تحمل اسم ?David Bowie Is It Any Wonder، «الرجل الذي باع العالم» أبصرت النور أمس الأربعاء تزامناً مع الذكرى الثالثة والسبعين لميلاد بووي، على أن تصدر باقي الأغنيات رقمياً كل أسبوع.
أما جلسة The ChangesNowBowie التي سُجلّت عام 1996 أثناء تمرينات ديفيد للحفلة التي أحياها في حديقة ساحة ماديسون في نيويورك، احتفالاً بعيد ميلاده الخمسين، فستصل في وقت لاحق من العام الحالي. مع العلم بأنّها سبق أن أذيعت على «راديو 1».
صحيح أن محتوى الأسطوانتين لم ينشرا بعد، غير أنّ شركة «بارلوفون ريكوردز» المنتجة للأسطوانتين قالت إنّ ?David Bowie Is It Any Wonder سيتضمّن نسخات غير منشورة من أرشيف بووي المسجّل في الاستديو في تسعينيات القرن الماضي، وفق ما ذكرت صحيفة الـ «غارديان» البريطانية.
تجدر الإشارة إلى أنّه بعد فترة وجيزة من وفاته في عام 2016، ارتفعت مبيعات ألبومات ديفيد بووي في الولايات المتحدة بنسبة تزيد عن 5000 في الئمة، وفق ما أكدت «نيلسن ميوزيك». إذ بيعت 682 ألف نسخة في الأسبوع الأوّل لرحيله، فيما قالت منصة «سبوتيفاي» الرقمية أنّ الاستماع إلى أغنياته عبر منصتها زاد بنسبة 2,700 في المئة بعد ساعات من إعلان النبأ الأليم.