بعدما كثر الحديث عن إمكانية تجسيد امرأة لشخصية العميل السرّي «جيمس بوند» مستقبلاً، حسمت منتجة أحد أفلام السلسلة السينمائية الشهيرة، البريطانية باربرا بروكولي، الأمر خلال مقابلة مع مجلة «فارايتي» الأميركية.

المرأة التي تتشارك الإنتاج مع مايكل جي. ويلسون، قالت إن الشخصية المقبلة التي ستلعب دور العميل 007 لن تكون امرأة، مع تزايد التكهنات بشأن من سيحل محل الممثل البريطاني دانيال كريج في تجسيد الشخصية التي يؤدّيها للمرة الأخيرة في شريط No Time to Die (لا وقت للموت ــ إخرج كاري فوكوناغا).
وشدّدت بروكولي على أنّ الممثل الذي سيلعب الدور «يمكن أن يكون (الممثل) من أي عرق لكن لا بد أن يكون رجلاً».
وأوضحت بروكولي أنّها تؤمن بابتكار شخصيات نسائية قوية لكنها أضافت «لست مهتمة بأخذ شخصية رجل ومنحها لامرأة كي تجسدها. أعتقد أن النساء أكثر أهمية من ذلك».
ويفترض أن يصل No Time to Die إلى الصالات حول العالم في الثاني من نيسان (أبريل) المقبل.