بعد تخليهما عن مهامهما الملكية، يطمح الأمير البريطاني هاري وزوجته الممثلة الأميركية السابقة ميغان ماركل إلى تحقيق استقلال مادي من خلال شركة إنتاج خاصة بهما. هذا ما نقلته وسائل إعلام عدّة عن «مصادر مطلعة».

يستعد دوق ودوقة ساسكس لكسب العيش عبر تسجيل تعليقات صوتية وإنتاج أفلام وثائقية حول «القضايا الجديرة بالاهتمام»، مثل الصحة العقلية وتغيّر المناخ. وقد تلقيا دفعة في هذا الاتجاه بعدما قال مسؤول المحتوى في «نتفليكس»، تيد ساراندوس، إنّ منصة الـ «ستريمينغ» الأميركية الشهيرة ترغب في العمل معهما. كلام ساراندوس جاء خلال احتفال توزيع جوائز «نقابة ممثلي الشاشة»، فجر اليوم الإثنين بتوقيت بيروت، مضيفاً: «من قد يكون غير مهتم بذلك؟ نعم بالتأكيد».
وكانت ماركل قد وافقت أخيراً على تسجيل تعليق صوتي لصالح شركة «ديزني» مقابل تبرّع الشركة لجمعية خيرية معنية بحماية الفيلة.