بعد سنة من المعاناة مع مشاكل صحية، كشف مغني الروك البريطاني ​أوزي أوزبورن​ أنّه مصاب بمرض «باركنسون» أو الشلل الرعاش. خلال مقابلة مع البرنامج الصباحي «صباح الخير يا أميركا»، وصف المغني الرئيسي في فرقة «بلاك ساباث» 2019 بأنّها «السنة الأكثر ألماً وبؤساً» في حياته. يأتي ذلك بعدما تعرّض الفنان البالغ 71 عاماً للسقوط في منزله، اضطر لإجراء جراحة في الرقبة، كما عانى في الآونة الأخيرة من إلتهاب رئوي ومضاعفات للإنفلونزا، فضلاً عن التهاب في يده.

وسبق أن نفى أوزبورن إصابته بالشلل الرعاش، لكنه قال إنه الآن يريد أن يكون صريحاً مع معجبيه. وأضاف أنّه يسعى للتعافي، ليعود لإقامة الحفلات الموسيقية.
علماً بأنّ أوزبورن كان قد أخذ فترة راحة من جولته الفنية No More Tours 2، بسبب سوء حالته الصحية.