في عزّ الفورة الفنية التي تشهدها السعودية، تحط رحال فرقة «كركلا» في المملكة قربياً لتقديم مسرحية استعراضية يتوقع أن تحمل اسم «جميل بثينة». اللافت أن بطلي المشروع الفني هما أمل بشوشة والسوري سامر إسماعيل، في تجربتهما الأولى معاً. فقد كشفت الممثلة والمغنية الجزائرية عبر صورة نشرتها على صفحتها على انستغرام، أنّ المسرحية ستحط في مهرجان مهرجانات «شتاء طنطورة» (في مدينة العلا) في 13 و 14 و 15 شباط (فبراير) المقبل.



المشروع المنتظر الذي توقعه اليسار كركلا، يستلهم قصة جميل وبثينة الشهيرة التي تروي قصة جميل بن معمر هو جميل بن عبد الله بن مَعْمَر العُذْري القُضاعي، وعشقه الشديد لبثينة. تتضمّن مسرحية «جميل بثينة» لوحات راقصة وغنائية تقدمها أمل وسامر ومجموعة من النجوم. يذكر أن المسرحية هي الاولى لنجمة برنامج «ستار أكاديمي» بعدما شاركت في عدد من المسلسلات ومجموعة من الاغاني. أما إسماعيل فهو خريج «المعهد العالي للفنون المسرحية» عام 2010. بهذه الخطوة، تكون «كركلا» قد وسعت أنشطتها في السعودية، ولحقت موجة «الانفتاح الفني» الذي تعيشه المملكة ويطرح العديد من علامات الاستفهام.