فجر اليوم الإثنين بتوقيت بيروت، حصلت المغنية الأميركية الشابة بيلي أيليش على نصيب الأسد خلال احتفال توزيع جوائز «غرامي» الموسيقية الثاني والستين، بعد فوزها بالجوائز الأربع الكبرى، وهي: أفضل ألبوم، أفضل أغنية، وأفضل تسجيل خلال العام أفضل فنانة صاعدة.

حصدت الفنانة البالغة 18 عاماً جائزة «أغنية العام» عن أغنية Bad Guy، فيما نالت جائزة أفضل «تسجيل خلال العام» عن العمل نفسه. كما حصلت إيليش (18 عاما) أيضاً على جائزة ألبوم العام عن ?When We All Fall Asleep, Where Do We Go (عندما ننام جميعاً، أين نذهب؟).
علماً بأنّ موجة من الحزن الشديد خيّمت على أجواء الاحتفال الذي تزامن مع إعلان وفاة أسطورة كرة السلّة، الأميركي كوبي برايانت، عن 41 عاماً في حادث تحطّم مروحية خارج لوس أنجليس. هكذا، بدأت السهرة بتحية إلى نجم الـ NBA الراحل بأغنية It’s So Hard to Say Goodbye (من الصعب أن نقول وداعاً) التي تشارك أليشيا كيز تأديتها مع ثلاثي الـ R&B والـ «هيب هوب» Boyz II Men.