اعتذر المغني ومؤلف الأغاني البريطاني إلتون جون لجمهوره أثناء حفلة في نيوزيلندا، مساء أمس الأحد، بعدما فقد صوته بسبب إصابته بأحد أنواع الالتهاب الرئوي، ممّا اضطره لإيقاف السهرة التي كان يحييها في مدينة أوكلاند.

وانفجر جون بالبكاء في استاد «ماونت سمارت» عندما اكتشف أنه غير قادر على الغناء رغم تلقيه الرعاية الطبية اللازمة، قبل أن يعتذر عبر حسابه الرسمي على إنستغرام للأشخاص الذين كانوا حاضرين.

وكتب في المنشور: «أريد أن أشكر كل من حضر الحفلة الليلة في أوكلاند. شُخصت حالتي في وقت سابق اليوم بالتهاب رئوي جوّال (وهو نوع بسيط من الالتهاب الرئوي)، لكنّني كنت عازماً على أن أقدم لكم أفضل عرض يمكن لإنسان تقديمه». وأضاف: «عزفت وغنيت من كل قلبي حتى لم أعد قادرا على الغناء. أشعر بخيبة أمل واستياء شديد وأسف. بذلت كل ما في وسعي».
في السياق نفسه، ذكرت صحيفة «نيوزيلاند هيرالد» أنّ مسعفين ساعدوا المغني الشهير البالغ 72 عاماً للنزول من على المسرح.
يأتي ذلك بعدما كان جون قد حصل على جائزة الأوسكار «أفضل أغنية أصلية»، الأسبوع الماضي، عن أغنية I’m Gonna Love Me Again التي قدّمها في فيلم «روكتمان» (دكستر فلتشر) الذي يحكي قصة حياته.
ومن المقرر أن يحيي جون سهرتين جديدتين في أوكلاند غداً الثلاثاء والخميس المقبل، فيما يتوقع إقامة هاتين الحفلتين في موعديهما لأنّ الأطباء يثقون في تماثل جون للشفاء حسبما أفادت قناة «1نيوز»، اليوم الإثنين، نقلا عن شركة «تشاغ إنترنتيمنت» التي تتولى الدعاية للحفلات.