بهدوء شديد فرضه انشغال العالم بانتشار فيروس كورونا المستجد، وبعد مسيرة فنية حافلة شملت عدداً من أبرز أغنيات موسيقى الكانتري، رحل المغني الأميركي، كيني رودجرز، أوّل من أمس السبت، عن عمر 81 عاماً. الإعلان عن النبأ، جاء في بيان نشرته عائلته الراحل على موقعه الإلكتروني، أكدت فيه أنّه «فارق الحياة بسلام في منزله لأسباب طبيعية ومحاطاً بأسرته». وأضاف البيان أنّ «الأسرة تعتزم إقامة مراسم خاصة محدودة في الوقت الحالي في ضوء المخاوف المتعلقة بحالة الطوارئ الوطنية بسبب كوفيد ــ 19». بدأ رودجرز جولة عالمية أخيرة بعنوان The Gambler's Last Deal في عام 2016، لكنه ألغى بعض الحفلات في نيسان (أبريل) 2018 بسبب «سلسلة من الصعوبات الصحية».

فاز الراحل بثلاث جوائز «غرامي»، فيما خُلّد اسمه في قاعة مشاهير موسيقى الريف الأميركي، واشتُهر بأغنيات من بينها The Gambler (المقامر)، «ليدي» و«آيلاندز إن ذا ستريم» التي قدّمها عام 1983 مع الأميركية دولي بارتون. وبعد أن دخل رودجرز عالم الغناء في خمسينيات القرن الماضي ضمن فرقة لموسيقى الجاز، انطلق منفرداً في مسيرته خلال السبعينيات وأصدر أغنيته الشهيرة «لوسيل» التي حققت نجاحا مبهراً عام 1977.