أطلقت الممثلة البريطانية، إميليا كلارك (1986)، حملة تبرعات تهدف لتخفيف آثار فيروس كورونا المستجد. ووعدت بطلة سلسلة الفانتازيا الشهيرة «صراع العروش» المتبرعين باختيار 12 شخصاً منهم بشكل عشوائي لتناول عشاء افتراضي معها.

وقالت «أم التنانين» عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، أمس الثلاثاء، إنّها والمتبرعين المختارين، سوف «يطبخون العشاء معاً ويتناولونه سوياً». وتابعت: «سنتحدث في كل شيء... عن العزلة والخوف والمقاطع المضحكة. أنا لست طاهية ماهرة ولذا سيكون الأمر ممتعاً».
وتأمل صاحبة شخصية «دينيريس تارغاريان» في جمع 310 آلاف دولار لصالح جمعيتها الخيرية Same You التي تساعد الناس على التعافي من إصابات الدماغ والسكتات الدماغية.

وتأتي هذه المبادرة بالشراكة مع مستشفى «سبولدينغ» لإعادة التأهيل في ماساتشوستس، ومستشفى جامعة «لندن كوليدج».
في هذا السياق، لفتت كلارك إلى أنّه «نحن في صدد إنشاء عيادة إعادة تأهيل افتراضية، لذا فإنّ الناجين من إصابات الدماغ لديهم مكان يذهبون إليه ومكان يشعرون فيه بالأمان بدل الوحدة والعزلة، وهو ما أعتقد أنه أمر جيد». وأوضحت أنّه «نحن بحاجة إلى بذل كل ما في وسعنا لتوفير أكبر عدد ممكن من الأسرّة لتخفيف العبء عن خدمة الصحة الوطنية» في بريطانيا.