أضيفت المغنية الأميركية «بينك» إلى قائمة المشاهير المصابين فيروس كورونا المستجد. الفنانة البالغة 40 عاماً أعلنت عن النبأ، أمس الأربعاء، لافتة إلى أنّها ستتبرع بمليون دولار أميركي توزع بالتساوي على صندوقَيْ إغاثة في الولايات المتحدة.

وأوضحت صاحبة أغنية Try، عبر حسابها الرسمي على تويتر، أنّها ونجلها «جيمسون مونهارت» البالغ من العمر 3 سنوات ظهرت عليهما أعراض الفيروس قبل أسبوعين، غير أنّه بعد الخضوع للفحص، تأكدت إصابة الأم فقط. وأشارت «بينك» في الوفت نفسه أنّ أفراد عائلتها في حجر منزلي منذ فترة، وخضعوا للفحص نفسه قبل أيام قليلة، لتأتي النتيجة سلبية.

وطالبت المغنية بفحوصات «كوفيد ــ 19» مجانية وواسعة النطاق، معتبرة أنّ عدم سماح الحكومة الأميركية بذلك يعدّ «مهزلة». وشدّدت كذلك على أنّ «المرض خطير. يحتاج الأشخاص إلى معرفة أنّه يؤثر على الصغار والكبار، والأصحّاء والمرضى، والأغنياء والفقراء. وعلينا أن نجعل الاختبار مجانياً ويمكن الوصول إليه على نطاق أوسع لحماية أطفالنا وعائلاتنا وأصدقائنا ومجتمعاتنا».
كما أعلنت عن تبرّعها بمليون دولار أميركي لصندوقي إغاثة مرتبطين بوباء فيروس كورونا المستجد، هما: «مستشفى جامعة تمبل» في فيلادلفيا، والصندوق الذي يديره عمدة لوس أنجليس. وختمت «بينك» البوست المطوّل بوصف العاملين في مجال الرعاية الصحية بـ «الأبطال»، داعية متابعيها إلى التزام منازلهم.