تحوّلت جولة السيدة الأميركية الأولى السابقة ميشيل أوباما للترويج لمذكراتها التي صدرت في عام 2018 بعنوان «وأصبحت» (Becoming) إلى فيلم وثائقي يحمل العنوان نفسه سيُعرض على «نتفليكس».

أمس الإثنين، قالت أوباما ومنصة البثّ التدفّقي الأميركية في بيان مشترك إنّ الشريط الذي يعرض مشاهد من كواليس الجولة التي شملت 34 مدينة سيبدأ بثّه في السادس من أيار (مايو) المقبل، وفق ما ذكرت وكالة «رويترز».
علماً بأنّ هذه الجولة التي جرت بين عامي 2019 و2020 ضمّت لقاءات عامة في ساحات للحفلات الموسيقية الضخمة في أرجاء الولايات المتحدة وأوروبا، حيث تبادلت أوباما الحديث مع الجمهور ونجوم منهم الممثلة سارة جيسيكا باركر، ومقدمة البرامج والصحافية جيل كينغ، والممثل ستيفن كولبير. علماً بأنّ الكتاب الذي تحدّثت فيه أوباما عن الأمومة والسياسة أكثر من عشرة ملايين نسخة، كما صدرت نسخته العربية في 13 تشرين الثاني (نوفمبر) 2018 عن دار «هاشيت أنطوان».

وأكدت أوباما أنّ «تلك الشهور التي أمضيتها في السفر ــ في الاجتماع والتواصل مع الناس في مدن في أرجاء العالم ــ أبرزت فكرة أنّ ما نتشارك فيه عميق وحقيقي ولا يمكن‭‭ ‬‬الاستهانة به».
الفيلم الوثائقي المرتقب جزء من عقد أُبرم عام 2018 بين «نتفليكس» وشركة «هاير غراوند» للإنتاج التي أسّسها الرئيس السابق باراك أوباما وزوجته، لإنتاج محتوى يذاع عبر منصة الـ «ستريمينغ».
وحاز أوّل إصدار بموجب الاتفاق، وهو فيلم «أميريكان فاكتوري» (المصنع الأميركي) الذي يتطرّق إلى عمّال سيارات جرى تسريحهم في ولاية أوهايو، على جائزة أوسكار لأفضل فيلم وثائقي في شباط (فبراير) الماضي.