عند إنتشار فيروس كورونا في مصر، وجهت كاملة أبو ذكرى تحذيراً شديد اللهجة للقائمين على الاعمال الفنية الذين أصرّوا على إستكمال تصوير اعمالهم الرمضانية. المخرجة الشهيرة، معروفة بجرأتها جرأة كما تدافع عن حقوق العاملين في القطاع الفني وتطالب بحقوقهم دائماً. في رمضان الحالي، كان النجاح إلى جانب المخرجة من خلال مسلسل «100 وش» (تأليف أحمد وائل) للنجمة نيللي كريم ومواطنها آسر ياسين. فقد إتفقت المواقع الفنية المصرية وصفحات السوشال ميديا، على أن كاملة واحدة من نجمات رمضان. تحرص المخرجة على تقديم مشاريع رمضانية متنوعة. في شهر الصوم الحالي، أخرجت ما في جعبتها من خبرة ووضعتها في «100 وش» الكوميدي الذي يروي قصة ثنائي يسرق دار مجوهرات. لم يكن العمل لينجح لولا وضع كاملة كل ثقلها في مشروع يحمل بصمتها. بساطة المشاهد التلقائية في العمل أعطته ثقلاً ورونقاً يشعر معه المشاهد بأن العمل الدرامي يقوم على تلفزيون الواقع. كما أن مشاهده المتماسكة أضافت إلى المسلسل سلاسة في العرض. مع العلم أن المشروع يقوم بالاساس على احداث أكشن سريعة، لذلك إن عملية الترابط تتطلب حنكة وذكاءً بعيداً عن الملل. ترتيب عفوي بالمشاهد من دون أي تقطيع مبالغ فيه عبر المونتاج. كلها عوامل، دفعت كاملة إلى توقيع مشروع لا يقل عن أعمالها السابقة مثل «بنت إسمها ذات» (سيناريو مريم نعوم) ومسلسل «سجن النسا» (لمريم نعوم)، وكلاهما بطلتهما نيللي كريم.

..........
مسلسل «100 وش»: 18:45 على قناة «الحياة» المصرية