لم تكن رانيا عيسى إسماً مطروحاً في عالم الدراما المشتركة سابقاً، بل خاضت تجربة خجولة من مسلسل «حواء في التاريخ» الذي عرض عام 2007. ثم تفرّغت للمشاركة في الدراما المحلية، مكتفية بهذه الخطوة، إلى أن جاء عرض «أولاد آدم» (كتابة رامي كوسا وإخرج الليث حجو وإنتاج «إيغل فيلمز»). هنا تبدلت الأحوال بالنسبة إلى الممثلة اللبنانية. الدور الذي أوكل إليها ليس سهلاً. إذ تطل بدور صفاء وهي نائبة في البرلمان، تخون أقرب صديقاتها القاضية ديمة (ماغي بو غصن) مع زوجها غسان (مكسيم خليل). في إتصال مع «الأخبار» تقول الممثلة «أختار الادوار التي لا تشبهني في الحياة الواقعية. الخيانة غير موجودة في قاموسي أبداً». لكن هل هذا الدور هو الأهم في رحلتها؟. تجيب «الدور له جمالياته. سبق أن شاركت في الكثير من المسلسلات ولكن لم يتم تسليط الضوء عليها. لكن «أولاد آدم» شهد أموراً قمت بها للمرة الأولى. للمرة الأولى وقفت إلى جانب مكسيم خليل وماغي بوغصن، وللمرة الأولى تعاونت مع الليث حجو الذي ساعدني ليُخرج مني كل هذه الطاقة في الأداء». رغم أن حضور صفاء قد إنتهى مع موتها، ولكن اللافت هي كمية الفيديوات التي تمّ تركيبها على أغنيات تتعلق بالخيانة ويتم تداولها على صفحات السوشال ميديا.

........
«أولاد آدم» يومياً (20:30) على mtv