كشفت المغنية وكاتبة الأغنيات الأميركية، لانا ديل راي، أنّ ألبومها السابع White Hot Forever سيصدر في الخامس من أيلول (سبتمبر) المقبل، متناولاً المعايير المزدوجة التي اختبرتها كامرأة في عالم صناعة الموسيقى. صباح اليوم الخميس، شاركت صاحبة أغنية Summertime Sadness منشوراً مطوّلاً عبر صفحتها الرسمية على إنستغرام، معربة من خلاله عن إحباطها من «صلبها» بسبب غنائها عن العلاقات «المسيئة عاطفياً» في وقت لم تواجه فيه فنانات أخريات الانتقاد نفسه.

وكتبت الفنانة البالغة 35 عاماً: «الآن وبعدما أصبح لدى Doja Cat وأريانا غراندي وكاميلا كابيلو و«كاردي بي» ونيكي ميناج وبيونسيه وKehlani عدد من الأغاني الناجحة التي تتحدث عن كونهن مثيرات ولا يرتدين ملابس وعن الجنس والخيانة... هل يمكنني أرجوكم أن أعود إلى الغناء عن الشعور بالجمال من خلال الوقوع في الحب حتى لو لم تكن العلاقة مثالية، أو الرقص من أجل المال ـــ أو أي شيء أريده ــ من دون أن أصلب أو اتهم بأنّني أجمّل الألم؟».
وتابعت: «لقد سئمت من الكاتبات والمغنيات البديلات اللواتي يقلن إنّني أجمّل الإساءة عندما أكون في الواقع مجرّد شخص يغني عن حقائق متعلقة بما نراه الآن علاقات مسيئة عاطفياً في جميع أنحاء العالم...». وأوضحت ديل راي: «أنا لست نسوية ــ ولكن يجب أن يكون هناك مكان في النسوية للنساء اللواتي يشبهنني ويتصرفن مثلي ــ المرأة التي تقول لا بينما الرجال يسمعون نعم... نوع النساء اللواتي يُسلبن من قصصهن وأصواتهن لصالح نساء أقوى النساء منهن أو رجال كارهون للنساء».