اعتباراً من بداية الأسبوع المقبل، تعرض كاليفورنيا خطتها لاستئناف عمليات تصوير الأعمال التلفزيونية والسينمائية، إلا أنّ لوس أنجليس، بؤرة كوفيد ــ 19 الأساسية في الولاية، مستثناة حالياً. يأتي ذلك في وقت لا تزال فيه استوديوات التصوير خالية منذ اتخذت سلطات الولاية إجراءات للجم انتشار الجائحة في منتصف آذار (مارس) 2020. وقال حاكم الولاية، غافين نيوسوم، إنّ غالبية المناطق الثماني والخمسين في الولاية «ستكون قادرة» على تنظيم معاودة التصوير مع اعتماد بعض الإجراءات التي ستُفصّل الاثنين المقبل. غير أنّ إصابات كثيرة بكوفيد ــ 19 تُسجّل في منطقة لوس أنجليس حيث تقع هوليوود، والتي توفر حوالى 900 ألف وظيفة في أوساط السينما والتلفزيون، ما يحول دون استئناف هذا النشاط فوراً.

وأضاف نيوسوم إنّ هذه المنطقة ستتأخر عن غيرها في هذا المجال أسابيع عدة على الأرجح.
أما تيد ساراندوس، مسؤول المحتوى لدى منصة البث التدفقي «نتفليكس»، فلفت إلى أنّ الإنتاجات التي تتطلب فرقاً محدودة العدد، مثل الوثائقيات، قد تستأنف بسرعة أكبر، إلا أن تصوير الأفلام مع مشاهد فيها جموع تتطلب «إجراءات سلامة ولوجيستية كبيرة جداً». وكانت «نتفليكس» قد استأنفت تصوير أعمال لها في بعض الدول، مثل ايسلندا والسويد وكوريا الجنوبية.
من ناحيتها، قالت المخرجة آفا دوفيرناي إنّ فرق التصوير يجب أن تقسم إلى «خلايا» محدودة العدد مع تناوب على بلاتوهات التصوير لخفض مخاطر الإصابة بالعدوى.
أما نجم مسلسل This is Us، جون هويرتاس، فرأى أنّ تصوير هذا المسلسل قد لا يُستأنف قبل كانون الثاني (يناير) 2021 في حال حلت «موجة وبائية ثانية» خلال الصيف.