تغيب سميرة توفيق (1935) عن الأضواء منذ سنوات طويلة، وتفضّل البقاء بصمت خلف الكاميرات. في السنوات الخمس الأخيرة، وبعد إلحاح متابعيها، أطلّت الفنانة المخضرمة في مقابلات تلفزيونية سريعة طمأنت من خلالها متابعيها على حالتها. لكن بقي وضعها الصحي مادة للشائعات التي تعود للانتشار بين فترة وأخرى. قبل ساعات قليلة، نشرت لينا رضوان، hبنة شقيقة توفيق، صورة لصاحبة أغنية «أسمر يا حلو» وهي ترقد في المستشفى، كاشفة أن الفنانة أجرت عملية قسطرة. ولفتت رضوان إلى أنّ النجمة مرّت بأزمة صحية لكنها حالياً بحالة جيدة. وأوضحت كذلك أنّ سميرة توفيق موجودة في أبو ظبي حيث تجري فحوصات مخبرية دورية، لكنّها تعرّضت لـ«عارض بسيط لكن تكراره أخاف الأطباء».

في منشورها الفايسبوكي، قالت رضوان: «العارض الذي ألمّ بها (توفيق) لم يكن مطمئناً فتقرّر إدخالها إلى أحد مستشفيات أبو ظبي. اليوم كانت القسطرة... الأطباء توقعوا أن يكون الوضع سيئاً غير أنّ الواقع خالف التوقعات».