بعد أيام من البحث عن نايا ريفيرا (33 عاماً) في بحيرة بيرو في كاليفورنيا، أعلن مسؤولون في الولاية، أمس الإثنين، أنّ الجثة التي انتشلت في وقت سابق من اليوم نفسه تعود للممثلة الأميركية التي اشتهرت في مسلسل «غلي».

وقال قائد شرطة مقاطعة فينتورا في ولاية كاليفورنيا، بيل أيوب، في مؤتمر صحافي على ضفة بحيرة بيرو قرب لوس أنجليس: «نحن متأكدون الآن من أنّ الجثة التي تم العثور عليها هي جثة نايا ريفيرا».
وكانت السلطات قد قالت الأسبوع الماضي إنها تعتقد أنّ ريفيرا التي اختفت منذ يوم الأربعاء، غرقت بعدما استأجرت زورقاً على بحيرة بيرو مع ابنها «جوزي» (4 سنوات) الذي عثر عليه سالماً.
وأشار قائد الشرطة إلى أنّ السلطات لا تشتبه في وقوع جريمة أو عملية انتحار وأنّ أسرة ريفيرا بلغها النبأ، مضيفاً أنّ الجثة نُقلت لمكتب الطب الشرعي لإجراء تشريح والتعرّف على الهوية رسمياً عبر سجّلات الأسنان.