في وقت لا تزال فيه صناعة السينما تعاني، كما باقي القطاعات، من تبعات جائحة كورونا، يحاول صنّاع الفن السابع البحث عن بدائل لتعويض خسائرهم.

في هذا السياق، كشفت مجموعة من منصات البث التدفّقي، من بينها «نتفليكس» و«آبل»، أنّها تبحث عن إمكانية الحصول على حق عرض No Time to Die (لا وقت للموت ــ إخراج كاري فوكوناغا)، الشريط رقم 25 ضمن السلسلة المتمحورة حول العميل السرّي البريطاني «جيمس بوند»، والمقرّر عرضه في الصالات في الثاني من نيسان (أبريل) 2021 بعد سلسلة من التأجيلات.
فقد كشف موقع مجلة «فاريتي» الإلكتروني أنّه من المتوقع أن تبرم صفقة عرض فيلم 007 الذي يجسّد بطولته البريطاني دانيال كريغ للمرّة الخامسة والأخيرة عبر المنصتين المذكورتين مقابل 600 مليون دولار أميركي، عقب انتهاء عرضه في شباك التذاكر العالمي. خطوة من المقرّر أن تسهم في أنّ تعوّض شركتا MGM و«يونيفرسال» ومنتجا أفلام بوند، مايكل جي. ويلسون وباربارا بروكولي، الخسائر المرتّبة عن التأجيلات المتعاقبة.
في العمل السينمائي المنتظر، يمضي «جيمس بوند» حياة تقاعد هانئة في جامايكا إلى أن يقصده صديقه القديم «فيليكس لايتر»، العنصر في وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (CIA)، طلباً للمساعدة. أما قائمة الأبطال، فتشمل إلى جانب كريغ: رامي مالك، رالف فاينس، نعومي هاريس، ليا سيدو، لاشانا لينش وغيرهم.