كشفت مغنية البوب الأميركية، ​أريانا غراندي، الستار عن كليب أغنيتها الجديدة​ Positions​ التي أثارت الكثير من الضجة على مواقع التواصل الاجتماعي. فالفنانة البالغة 27 عاماً، تظهر في النسخة المصوّرة من العمل متخيّلةً الحياة في البيت الأبيض كرئيسة للولايات المتحدة، تقود فريقاً عصرياً من المسؤولين.

هكذا، نرى غراندي في قاعة اجتماعات في البيت الأبيض والمكتب البضاوي مرتدية زياً مستوحى من السيدة الأميركية الأولى السابقة جاكلين كينيدي، فيما يبدو فريقها عائلياً، إذ أنّها محاطة بأكثر مستشاريها الموثوقين، بمن في ذلك الأم جوان غراندي، والصديقة والمتعاونة تيلا باركس، ومؤلفة الأغاني نيجا شارلز، وصديقة الطفولة ميشا لامبرت، من دون أن يغيب كلاب الفنانة الشابة عن المشهد.

صحيح أنّ الكليب لا يحمل رسائل سياسية مباشرة للإدارة الحالية كما هي الحال في أحدث أغنيات ديمي لوفاتو Commander In Chief، غير أنّ المواقف المبطّنة في أغنية غراندي واضحة من خلال الصورة. مثلاً، الاحتفال بخدمة البريد USPS، وهي منظمة كانت إدارة ترامب تحاول تفكيكها كشكل من أشكال قمع الناخبين خلال العام الماضي. وهناك أيضاً تسليط الضوء على النساء في الجيش والإستخبارات والسياسة، حيث تمنح أريانا ​​جمهورها الشاب فرصة لتصوّر وظائفهم المستقبلية المُحتملة، والتي لا يرونها غالباً في نشرات الأخبار.