بدأت منصة البث التدفّقي الأميركية «نتفليكس» إنتاج المسلسل الهولندي الأصلي Dirty Lines في أمستردام بالتعاون مع شركة Fiction Valley، وهو مستوحى من كتاب ‎06-Cowboys للكاتب فريد ساورسيغ. تدور أحداث العمل حول بداية ظهور خطوط المكالمات الجنسية في أواخر ثمانينيّات القرن العشرين. المسلسل من تأليف بيتر بارت كورتهايس، فيما يتشارك إخراجه طوماس كان وآنا فان دير هايدي.

تبدأ أحداث قصّة مسلسل Dirty Lines في أمستردام في عام 1987، إبان الحقبة التي تطرأ فيها تغييرات جذرية ومتسارعة على المجتمع الهولندي. وفي ظلّ تلك الظروف، تبدأ طالبة علم النفس «مارلي سالومون» العمل في وظيفة جانبية لدى علامة تجارية لشركة جديدة اسمها Teledutch، أسَسها الشقيقان «فرانك» و«رامون ستيغتر»، اللذان بدآ أوّل خطوط للمكالمات الجنسية في أوروبا. وسرعان ما يصبح الثنائي ثريين جداً، وتجد «مارلي» نفسها منغمسة في هذا التحوّل الجامح والسريع.
وعلّق كورتهايس على العمل المرتقب بالقول: «لقد تطوّرت أمستردام في وقتنا الحاضر وأصبحت تختلف كثيراً عمّا كانت عليه قبل ثلاثين سنة مضت، لذلك كان من الصعب العثور على شوارع ومنازل مناسبة تعكس مظهر حقبة الثمانينيّات وأجواءها، ولكن أذهلتني براعة الفريق الإبداعي في محاكاة المدينة التي أتذكّرها في شبابي». وتابع: «أحداث Dirty Lines تدور إبان الحقبة التي تغيّرت فيها أمستردام تماماً، والتي انتقلتُ خلالها للمدينة لإكمال دراستي. وفي أثناء تصوير مشاهد الجامعة، تخيّلت نفسي كـ «مارتي ماكفلاي» من فيلم Back to the Future عائداً إلى أيام الدراسة، ومستمتعاً برؤية تلك المشاهد وهي تنبض بالحياة».
ومن المتوقع أن يتم قريباً الإعلان عن قائمة الممثلين المشاركين في المسلسل.