أثارت المغنية أنغام بلبلة حول وضعها الصحي بعدما أعلنت صفحاتها الرسمية عن خضوعها لعملية جراحية واصفة إياها بـ «الكبيرة» وأدت إلى مضاعفات تطلّبت إحتجازها في المستشفى، بحسب تعبيرها.

فقد كشف المكتب الاعلامي للمغنية المصرية عن تعرضها لوعكة صحية طارئة، موضحاً أنها بقيت في المستشفى تحت الرعاية الطبية.
وأوضح المكتب الاعلامي لصاحبة «بحبك وحشتيني» أنها «حاولت قدر المستطاع الايفاء بالالتزامات الفنية، ولكن المضاعفات التي تعرّضت لها بعد الجراحة أجبرت الأطباء على احتجازها لفترة أطول».
في هذا السياق، نقلت بعض المواقع الالكترونية عن وائل غفير الطبيب المعالج لأنغام، قوله بأنّ المغنية المصرية «عانت قبل أسبوع من نزيف حاد، مما اضطر الاطباء المتخصصين بالامراض النسائية لإخضاعها لعملية جراحية عاجلة مكثت على أثرها ثلاثة أيام في المستشفى. قبل أن تعود إلى منزلها من جديد».
يذكر أن أنغام بدأت قبل أسابيع قليلة عرض برنامجها الفني «أنغام» على قناة Dmc المصرية وتستضيف فيه نجوماً تحاورهم في شتى المجالات.