مالئ الشاشات وشاغل الجمهور، عاد ليطلّ عبر شاشة mtv في سلسلة "لبنان يتذكر" (الأحد 20:45) من إعداد سمير يوسف وإيلي أحوش وإنتاج لارا لحد وإخراج كميل طانيوس. على امتداد ثلاث ساعات تقريباً، يختصر البرنامج حياة الإعلامي رياض شرارة (1940- 1994) مع مجموعة من الفنانين الذين عاصروه وعملوا معه، ومن كتب لهم شهادة ولادة نجوميتهم في التلفزيون، إضافة إلى زملاء من أيام الزمن الجميل. لن تقدّم الحلقة ميراي مزرعاني حصري التي رافقت الراحل في رحلته الأخيرة في البرنامج الشهير "باب الحظ". بعد سلسلة حلقات قدمتها الإعلاميّة اللبنانيّة عن سلوى القطريب، ونصري شمس الدين وفيلمون وهبي وفريال كريم، هجرت مزرعاني mtv، وعاد إلى تلفزيون المستقبل، وستقدم الحلقة هذه المرّة الإعلاميّة نعمت عازوري أوسي، وستتناوب على تقديم الحلقات المقبلة عن حياة حكمت وهبي وشوشو، أكثر من إعلاميّة. لعل غابي لطيف هي الأنسب لتقديم حلقة أميغو، وسعاد قاروط العشي لحلقة شوشو. يتحدث فريق البرنامج عن صعوبة تحضير الحلقة عمّن يصفونه بـ"الأيقونة في عالم الإعلام، الذي ترك بصمة فعليّة في مجاله". يلفت المعد سمير يوسف إلى كميّة الفيديوهات النادرة في البرنامج، "أحضرناها من منازل أشخاص من هواة جمع الأرشيف، ومن موقع اليوتيوب". لم يجد فريق البرنامج أي تعاون من تلفزيون لبنان، لأن القيمين عليه يفضّلون استخدام الأرشيف في أمكنة أخرى، ويبحثون عن كيفيّة الاستفادة إلى أقصى الدرجات من خلال استثماره، وهم لم يزودوا البرنامج ولو بمشهد واحد.


كثر ظهروا في الحلقة التكريميّة، أولهم رينيه دبس زوجة الراحل وولديه غدي وهادي، في القسم المتعلّق بالعائلة، وتطل الابنة الممثلة نادين شرارة عبر السكايب. ويتحدث الجميع عن رياض الأب والزوج، وتلفت دبس إلى حياة كاملة أمضياها معاً بحلوها ومرّها، ومحطات أساسية من مشواره الشخصي والمهني، الذي انطلق بـ "زعبورة" رياض في برنامجه الإذاعي، ليتعرف إلى ابنة بلدة مشغرة التي شاركت في المسابقة. كما تستقبل الحلقة الأستاذ الجامعي فاروق الجمّال، الذي زامله في مجلة "الحوادث"، الإذاعي محمد كريّم و الفنان احسان صادق. يظهر هذا الشق من الحلقة خفّة دم رياض، وجلساته الجميلة. كما يتحدث أكثر من 20 شخصاً من رفاق الدرب وزملاء رياض، يتذكرونه عاشقاً للفنون، صحافيّاً شاعراً وإنساناً. ويستعيد البرنامج رثاء الكبير منصور الرحباني للراحل مع غدي الرحباني، ثم الملحن الياس الرحباني، الصحافي سمير عطالله، والفنانة الاستعراضيّة مادونا. يسترجع هؤلاء ذكريات في ساحة البرج، والإذاعة اللبنانية وبرامج رياض.
يوضح المعد إيلي أحوش إلى أن "هذه التجربة من أفضل ما مرّ عليّ في حياتي، وحلقات "لبنان يتذكر"، أتاحت لي التعرف على أناس أغلى من الذهب يظهرون كضيوف في برنامجنا، لكن كل منهم يستحق حلقة مستقلة عنه". ويلفت أحوش إلى أن "صعوبة تحضير الحلقة، لأن الشخصيات التي وثقنا حياتهم سابقاً، أجواؤهم الفنية حاضرة أكثر بين الناس ومن خلال حفلات ومشاهد على المسرح". ويعتبر أن "تقديم نعمت عازوري للحلقة، يشكل إضافة جيدة لها، فهي تعتبر رياض أستاذها هو من أغراها في دخول هذا المجال، وهي التلميذة النجيبة".
أما سمير يوسف فيلفت إلى "تقرير مميّز صوّر في الإذاعة اللبنانيّة، مع الإذاعي جورج أنيس خاطر وهو مخرج برنامج "صفر أو عشرين" الذي قدمه الراحل، ومع مهندس الصوت جوزيف شلهوب". ومن ضيوف الحلقة أيضاً المخرج ألبير كيلو، الإعلامية جان دارك أبو زيد والمغنية فاديا طنب الحاج. يعود هؤلاء إلى بدايات رياض في تلفزيون لبنان والمشرق أيام الأبيض و الأسود ثم الألوان خلال رحلة رياض في التلفزيون، التي بدأت في قسم الأخبار لتنتقل الى عالم المنوّعات. يتخلّل الحلقة اتصالاً مع الإعلامية غابي لطيف. تتذكر الإعلامية ليليان اندراوس تجربتها مع رياض في البرنامج الشهير "الأول عل LBC"، ثم الفنان طوني حنّا يعود بنا إلى مراحل مضيئة من كواليس الحفلات، أما الأديب روبير غانم والفنان أحمد دوغان فسيتحدثان عن رياض الشاعر و الصديق الداعم للفنانين. كما يطل مجموعة من الوجوه الفنية، الثقافيّة و الإعلامية القريبة من رياض ممّن عرفوه جيداً ومنهم الممثل الكوميدي وليم حسواني، الإعلامي عرفات حجازي، الوزير السابق الياس حنّا، الممثل وحيد جلال والإذاعيّة ريما رحمة، كما تتضمن الحلقة تحية خاصة إلى الإذاعي حكمت وهبي. وتحمل الحلقة أجواء غنائيّة مع طوني حنا يغني "أمروا عيونك"، مادونا تغني "رجعوا الخيالة"، إليسار تؤدي اغنية "بعدنا من يقصد الكروم" للأخوين رحباتي، ثم أحمد دوغان.
رغم الأسماء المميزة التي ستطلّ في الحلقة، يلاحظ غياب فنانين وإعلاميين رافقوا الراحل أمثال الإعلامي إيلي صليبي، والصحافي جان خوري الذي كان جاراً وصديقاً لرياض خلال 15 عاماً تقريباً.
المستغرب، أن mtv، لا تختار أوقاتاً مناسبة حلقات "لبنان يتذكر"، فذكرى رياض شرارة مثلاً تحل في أيلول (سبتمبر)، وذكراه العشرين تصادف العام المقبل. ولعل عرض الحلقة في مثل هذه الأيّام يعطيها ثقلاً أكثر، خصوصاً أن مستوى حلقات السلسلة أكثر من جيّد.




"لبنان يتذكّر رياض شرارة "، تعرضه Mtv غداً بعد النشرة المسائية.