يستضيف «مركز مينا للصورة»، اليوم الأربعاء، عرض فيلم «النافذة الخلفية» (1954 ــ 112 د) لألفرد هيتشكوك. يستلقي المصوّر الصحافي جيفريز (جيمس ستيورت) بساقه المكسورة حبيساً في باحة شقته الضيقة الحارّة. ولتمضية الوقت بين زيارات ممرضته (ثيلما ريتر) وصديقته عارضة الأزياء (غرايس كيلي)، يراقب بالمنظار عبر نافذته الخلفية ما يدور من أحداث في الشقق المجاورة. الشريط من أشهر أعمال هيتشكوك، وصُنّف أيضاً بأنّه دراسة واضحة للتلصّص. وكما في معظم أفلام المعلّم البريطاني، البطل هو رجل عادي يورّط نفسه في مشاكل من أجل رغباته السرية.


* عرض فيلم «النافذة الخلفية»: اليوم ــ 19:00 ــ «مركز مينا للصورة» (مرفأ بيروت). للاستعلام: 81/281670