لم تمض أيام قليلة على توقيع اتفاقية التطبيع بين الإمارات و«إسرائيل» في البيت الأبيض، حتى بدأت أبو ظبي الإعلان عن أشكال جديدة للعلاقات مع الكيان المحتل. آخر الخطوات تمثّلت في إبرام اتفاقية «تاريخية» بين «لجنة أبو ظبي للأفلام» و«صندوق السينما الإسرائيلي» لـ «تعزيز التعاون في صناعة السينما والتلفزيون... وتعزيز ثقافة التسامح»! تتضمّن الاتفاقية تقديم برامج تدريبية وتطويرية لصنّاع الأفلام في الإمارات و«إسرائيل». وبموجب الاتفاقية، سيعمد الجانبان إلى «بناء تعاون ثقافي في صناعة المحتوى»، كما اتفقا على أربع مبادرات رئيسَة، بينها إقامة ورش عمل في التدريب والتعلّم، فضلاً عن التخطيط لإقامة مهرجان سينمائي إقليمي سنوي يقام بالتناوب بين الإمارات و«إسرائيل» وغيرهما.


اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا