النبطية ـ كارولين صباح

وأضافت: «كلفت اللجنة الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية الإنفاق على تنفيذ هذا المشروع لما يتمتع به من خبرة في إدارة تنفيذ المنح المقدمة من دولة الكويت بين 1994 و2003 للإسهام في إعادة إعمار المنشآت الصحية في لبنان، اشتملت على أعمال بناء مستشفى النبطية الحكومي نفسه وتجهيزه، وقد وافق الصندوق مشكوراً على ذلك، ووقّع مذكرة تفاهم لإدارة المنحة مع المؤسسة العامة لإدارة مستشفى النبطية الحكومي في 28/ 9/ 2006، إلى جانب قيامه حالياً بالإشراف على منحة دولة الكويت للمساهمة في إعادة إعمار ما دمرته حرب تموز 2006».
بدوره، ألقى بزي كلمة شكر فيها الكويت، مشيراً إلى «أن هذا الصرح الطبي يمثّل رمزاً للأخوة بين الشعبين اللبناني والكويتي». وفي السياسة، ذكّر بـ«أننا كنا السباقين إلى إشاعة أجواء التفاؤل والأمل، والمطلوب أن نتّعظ من الماضي ومن العبر والتجارب المريرة، وأن نستفيد من الإيجابيات ونستثمرها ونستفيد من السلبيات من أجل تجاوزها. المطلوب أن نتشارك معاً في صناعة أحلامنا والحفاظ على عناوين قوة لبنان المتمثلة بالمقاومة، ثقافة وفكراً ونهجاً».
وفي الختام، وُضع الحجر الأساس وأُزيحت الستارة التي تؤرّخ المناسبة.