تواصل الكثير من الدول البحث عن علاج أو لقاح لفيروس «كورونا». وقد بدأت تجارب سريرية، الأحد، في سبع دول أوروبية على الأقل، لاختبار أربعة علاجات محتملة تشمل 3200 شخص. والعلاجات الأربعة تشمل عقاقير «ريمديسيفير»، و«لوبينافير» بخلطه مع «ريتوفانير»، على أن يعطى العقار الأخير مع «أنترفيرون بيتا» أو من دونه، فضلاً عن «هيدروكسي كلوروكوين»، على ما ذكرت هيئة «إنسيرم» الفرنسية للأبحاث الطبية، في بيان. وسيتم اختيار الخاضعين للتجربة من بين أشخاص أُدخلوا المستشفى بسبب إصابتهم بفيروس «كورونا»، في بلجيكا وبريطانيا وفرنسا ولوكسمبورغ وإسبانيا وهولندا وألمانيا. كذلك، أشارت الهيئة الفرنسية إلى أنّ تجربة سريرية دولية ستُطلق تحت إشراف منظمة الصحة العالمية.

في غضون ذلك، باشرت الصين، أول تجربة سريرية للقاح مضاد لفيروس «كورونا»، الأحد. وقد وُزِّع 108 متطوعين على ثلاث مجموعات، وتلقوا، الجمعة، حقناً أولى على ما ذكرت صحيفة «غلوبال تايمز» الصينية. ويتراوح عمر المتطوّعين بين 18 و60 عاماً، وهم من مدينة ووهان. وسيخضع هؤلاء لمتابعة، لمدّة ستة أشهر. يأتي ذلك فيما أعلنت روسيا، أيضاً، أنّها باشرت تجربة لقاح على الحيوانات، على أن تصدر نتائجها الأولى في حزيران المقبل.