يواصل وباء «كوفيد-19» نموه السريع ليتخطّى عدّاد الإصابات بفيروس «كورونا» المليون إصابة في أرجاء العالم، ونحو 50 ألف وفاة، بينهم رضيع ذو عشرة أسابيع في الولايات المتحدة.

وبلغت الحصيلة الإجمالية للوفيات المسجّلة 51,364 حالة، بينها 37,709 في أوروبا، القارة الأكثر تأثراً بالفيروس. وتتصدّر إيطاليا قائمة الدول الأكثر تسجيلاً للوفيات مع 13,915 حالة، فيما وصل عدد الإصابات فيها إلى 110,574. وفي إسبانيا، تمّ تسجيل 616 وفاة جديدة، خلال 24 ساعة، ليصل العدد الإجمالي إلى أكثر من عشرة آلاف، فيما وصل عدد الإصابات إلى 110,238 حالة. كذلك، سجّلت بريطانيا 569 وفية جديدة ليصل عدد الوفيات إلى 2,921، بينما وصل عدد الإصابات إلى 33,718.
وأمس، شهدت فرنسا ارتفاعاً كبيراً في الحصيلة الرسمية للفيروس، مع تسجيل 471 وفاة جديدة في المستشفيات، خلال 24 ساعة، ما يرفع إجمالي هذه الوفيات إلى 4503 منذ بداية الوباء، تضاف إليها 884 وفاة على الأقل في دور المسنين. ويرتفع، بذلك، العدد الإجمالي للوفيات على الأراضي الفرنسية إلى 5387 على الأقل. ولا تعلن السلطات، حتى الآن، سوى أعداد الوفيات المسجلة في المستشفيات، فيما الأرقام التي تخصّ دور المسنين «جزئية جداً»، ولم يتم بعد جمعها بالكامل، وفق ما أوضح المدير العام للصحة جيروم سالومون، خلال مؤتمره الصحافي اليومي. في غضون ذلك، تدرس السلطات الفرنسية إنهاء الحجر المفروض منذ أسبوعين، والمستمر حتى 15 نيسان. وقدّر رئيس الحكومة إدوار فيليب أنه «من المرجح ألا ننتقل إلى إنهاء كلي ومطلق للحجر، دفعة واحدة وللجميع.