بعد اعتصامهم يوم الثلاثاء الماضي، الذي طالبوا فيه بتزويدهم باللحوم المدعومة، قرّر أصحاب المسالخ الصغيرة العاملة في منطقة صور، تأجيل الإضراب الذي كان من المقرّر تنفيذه ظهر اليوم على طريق عام صور القاسمية، وذلك بعدما تلقوا وعوداً من عدد من التجار بحل مشكلتهم، عبر رفع أسماء أصحاب هذه المسالخ إلى وزارة الاقتصاد، ليُصار إلى تلبية حاجاتهم من البقر المدعوم من قبل التجار والمستوردين.

وأكد المتحدث باسم تجمّع مسالخ منطقة صور، رضا قعفراني، أن «المسالخ واللحامين الذين يعتمدون على ذبح المواشي، كانوا يغطّون حاجة المنطقة الممتدة من الصرفند إلى الناقورة»، لافتاً إلى وجود عشرات العائلات التي تعتاش من المصلحة.
واستنكر الصيغة «الاحتكارية» التي يعمل بها مسلخ صور، حيث «يُستغل اللحامون من قبل المستوردين الذين يذبحون المواشي في مسلخ صور البلدي، ويبيعونها بالأسعار التي تحقق لهم ربحاً إضافياً عما كانوا يربحونه في السابق»، مؤكداً أن «الكميات التي تباع للّحامين لا تكفي حاجة السوق».
وهدّد بأنه إذا لم يُصَرْ إلى تلبية مطالبهم، سوف يمنعون وصول البقر المدعوم الى مسلخ صور.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا