دأب مجهولون منذ فترة وحتى اليوم، على ثقب خط أنابيب النفط الذي يمتد من العراق ويغذي مصفاة الداعتور في البداوي-طرابلس، وسرقة ما تبقّى فيه من نفط خام، بطريقة عشوائية، ما أدى إلى تسرّبه في سواقي الري الزراعية.


(الأخبار)

وألحق هذا التسرّب الضرر بالمزروعات والحمضيات، إضافة إلى انبعاث الروائح الكريهة، التي انتشرت في أرجاء قريتي تل أندي والشيخ عياش. فضلاً عن أنه في حال اشتعاله، قد يحرق أجزاء واسعة من المنطقة، خصوصاً أن بساتين الحمضيات تحيط بالبلدة وبالقرب من خط الأنابيب.
على إثره، ناشد المزارع عمر عارف العمر، الأجهزة الأمنية الكشف عن الفاعلين، علماً أنه تقدّم بدعويين ضد مجهولين تسببوا في تسرب النفط.
كما طالب مديرية النفط، بالعمل على تفريغ هذا الأنبوب المتوقف منذ زمن بعيد عن العمل وصيانته بشكل دوري، بالإضافة إلى حراسته لمنع التسرّب المفتعل والإضرار بالمنطقة.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا