بعدما ثبُت إصابة أسماك الكارب بفيروس وبائي، ونفوق عددٍ كبيرٍ منها، أعلنت المصلحة الوطنية لنهر الليطاني أنها في إطار متابعة المشكلة، وجّهت كتباً إلى المعنيين وطلبت منهم اتخاذ بضعة إجراءات وتدابير.


من جملة هذه التدابير، وجوب اتخاذ إجراءات لمنع صيد الأسماك في بحيرة القرعون من قبل الصيادين، وذلك لحين معالجة مشكلة التلوث في البحيرة.
كذلك دعت إلى منع التقاط الأسماك النافقة على ضفاف البحيرة والمجرى الرئيسي لها، وإلى استصدار قرار بمنع بيع هذه الأسماك وبمنع استهلاكها، وتكليف وزارة الاقتصاد ووزارة الصحة القيام بدورهما في حماية الأمن الصحي والغذائي.
كما دعت المصلحة إلى تكليف البلديات المحيطة ببحيرة القرعون، بإقفال المداخل المؤدية إلى البحيرة كافة، لمنع ظاهرتَي الصيد والتقاط الأسماك النافقة.
وأخيراً، طلبت من الجهات الصحية الرسمية المختصة والمسؤولة، أخذ العينات اللازمة من بحيرة القرعون، لتكوين التصور العلمي والفني لمعالجة هذه الظاهرة وكيفية الحد منها ومنع انتقالها إلى المسطحات المائية الأخرى.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا