في خطوة لافتة، أصدرت المديرية العامة للنفط قراراً عُمّم على منشآتها في طرابلس والزهراني، قضى بمنع تسليم المشتقات النفطية لـ75 محطة وقود، «إلا بعد مراجعتها». الجدول الذي أظهر أسماء المحطات، يشير إلى أنها تقع بين أقضية البقاع والشمال وبعبدا-الضاحية الجنوبية. وعلمت «الأخبار» أن القرار سببه «شبهات تدور حول أصحاب المحطات، بتورطهم في تهريب البنزين والمازوت»، بحسب مصدر مواكب.





اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا